أخبار

  • 1
  • أهوار ميسان

    لعيبي خلف الاميريدجله (يمينها) واهمها هور السنيه وهور عودة واسماء محلية هور الخْراب وهور الصحين وهور الصيگل والگبيبة والهدام وام گعيدة .. الخ. اما اهم الانهار التي تغذيها هي الدجيلة والسفحة والسفيحة ونهر البتيرة قراءة المزيد
  • الشهيد البطل عبد المنعم فزع ضيدان ....

    چني ايد اتفوچومگطوعه اصابعهااشوغ وي الشمس ليفوگاعاتب گاع مدفون بنباعيهامكتوب ابلاويهااتحفر بيه مساحيهاواشمس روحي بالسنبليجي ابروجة شمسيسگي السفن والناس يسگيهاابوس ايد اللي يسگي الناسويحمل تمر وسلاح ورصاص بشرايعهاابوس ايد اليشيل البرنو الزينهبطرگ ثوبه قراءة المزيد
  • الشهيد الخالـــــد صائب ضمــد منصــــور

    لم يصدف أن عرفت من بين جميع معارفي شخصية جمعت الرقة والصلابة، الإهتمام والإهمال، الفقر والغنى، الصبر والغضب، مثلما جمعت بشخص الشهيد الخالد صائب ضمد منصور، الشاب النحيل الذي رافقت وجهه الطفولي البسمة قراءة المزيد
  • سوكَاوي عودة مبارك

    من العائلة المهناوية . من مواليد 1900 ميلادية حسب سجل النفوس . سكن والده عودة مباركفي الناصرية بعد ان هجر سوق الشيوخ ، كان حداداً ومصلح أسلحة . كان يملك بيتاً في جزء من بستانالحاج عبّود الجازع قراءة المزيد
  • صورة كونستانتسا

    تطوف عالم الانترنت الآن صورة يدّعي واضعوها أنها صورة فوتوغرافية لكونستانتسا فيبر موتسارت (1762 -1842)، أرملة موتسارت، تعود إلى العام 1840، أي أنها كانت في عامها الثامن والسبعين وقت تصويرها. وتظهر في الصورة قراءة المزيد
  • حلم ومرآة...

    عندما سمعني اتحدث عن العودة قال لي :ذكّرْتني بصديقي "عزرا" اليهودي يوم قال لي: هجرتُ الوطن مع اهلي وانا طفل صغير، ظلّت امي تبكي بيتنا وجيراننا ودربونة طفولتي وهي على امل العودة ..أما قراءة المزيد
  • كيف نتربى على تذوّق الجمال؟

    كتاب يتناول تغيّير المفاهيم وتطوّر القيم الجماليةصدرَ عن دار الثقافة والإعلام بالشارقة كتاب جديد يحمل عنوان "التربية الجمالية في الفكر المعاصر- سِراج المنهاج والخيال الوهّاج"للناقد التشكيلي العراقي موسى الخميسي وهو في الأصل بحث قراءة المزيد
  • الواوي وبشوش الصّبة

    عاش المندائيون قرب الانهار وعلى مقربة من الاهوار لضرورة دينية او بسبب اتقانهم حرفة صناعة المشاحيف وصيانتها والسبب الاول هو ألأهم وان معظمهم من سكنت المناطق التي تجاور الانهار والسواقي التي يكون فيها قراءة المزيد
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8

مختارات من المكتبة

فيلم وثائقي عن الديانة المندائية

 

الموقع الرسمي لعبد الجبار عبد الله

كلمة الأتحاد

  • التمسك بالثوابت للحفاظ على المندائية ومكتسباتها وديمومتها
    بسم الحي العظيم مرّت طائفتنا بمخاض تأريخي طويل ومعقد منذ بداية النهضة الحديثة للعراق أوائل القرن العشرين التي أسسها الرواد الأوائل للنهضة المندائية الذين هبّوا للإنخراط في التيار العراقي العام وشكلوا بعد وقت قصير نسبيا نخبة متميزة تولت توجيه وتوسيع وتغذية الوعي العام لأبناء وبنات الطائفة بأهمية الثقافة والعلم وأهمية الإشتراك في النشاط المدني ، وقد إستغرقت فترة النهضة الحديثة في جزئها الأول ما يقارب الخمسين عاما جرى خلالها تطور هائل في المستوى العام للطائفة من جميع النواحي وسار ذلك جنبا إلى جنب مع نمو الوعي الديني ونمو الشعور بضرورة وجود نوع من الكيان لهذه الطائفة وبذلت جهود كبيرة أثمرت عن بناء مندي الطائفة في بغداد ــ حي القادسية ومنادٍ أخرى ، وبعد ذلك تشكيل مجالس الطائفة التي مرت بمراحل تطوير متعددة حتى إكتمل الكيان المندائي في العراق ومؤسساته بشقيه الديني والمدني واستقر موضوع إنتخاب رئيس الطائفة بشكل جماعي وديموقراطي. في مسار مواز جرى تشكيل إتحاد الجمعيات المندائية في المهجر كامتداد طبيعي لمؤسسات الطائفة في العراق ، كمؤسسة من مؤسسات العمل المدني تنتمي له وتتفاعل معه جميع المؤسسات المدنية المندائية في دول المهجر مع الإحتفاظ بأستقلاليتها ، هدفهم الأساسي حماية الديانة المندائية ومستقبل أبنائها في بيئة مختلفة عن بيئة المندائيين السابقة ( العراق وإيران ) ، بكل ما فيها من…

من موجود؟

152 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع